ماذا هي عملية معسكرات راينهارد؟

خريطة توضح موقع معسكرات عملية راينهارد التي تقع في منطقة الحكومة العامة. مرجع الصورة: متحف ذكرى الهولوكوست في الولايات المتحدة

 

عملية راينهارد هي مذبحة اليهود في مناطق من بولندا لم يتم ضمها إلى ألمانيا، بشكل رئيسيّ في مراكز الإبادة في تريبلينكا، سوبيبور وبلزك. بدأ العمل بها في أواخر عام 1941، لكن أعيدت تسميتها بعملية راينهارد على شرف راينهارد هيدريخ، كبير مهندسي “الحل النهائي” النازي الذي اغتيل في ربيع عام 1942. نفذت عمليات القتل في بلزك من مارس حتى ديسمبر 1942؛ في سوبيبور من مايو 1942 حتى أكتوبر 1943؛ وفي تريبلينكا من يوليو 1942 حتى أكتوبر 1943. استمرت عملية راينهارد حتى نوفمبر عام 1943، حين تمت مجزرة 42,000 يهودي أطلق عليها اسم العملية Erntefest (مهرجان الحصاد). في المجموع، يقدر متحف ذكرى الهولوكوست في الولايات المتحدة أن عملية راينهارد أودت بحياة ما يقرب من 1.7 مليون يهودي، وأعداد غير معروفة من البولنديين غير اليهود، والغجر والسجناء السوفييت.

إضافة إلى ذلك، فإن عددًا من معسكرات العمل القسري، بما في ذلك ترافنيكي، بودزين وبونياتوفا كانت أيضًا جزء من عملية راينهارد، كما كان معسكر مايدانيك قبل تحويله رسميا إلى معسكر تركيز.

استخدمت معسكرات عملية راينهارد بشكل رئيسي غاز أول أكسيد الكربون لقتل ضحاياها، رغم استخدام زيكلون ب في مايدانيك، كما أن معسكرات العمل القسري في ترافنيكي وبودزين قتلت اليهود بالعمل وإطلاق النار.

أشرف أوديلو غلوبوكنيك، قائد قوات الإس إس وشرطة مقاطعة لوبلين على عملية راينهارد من بدايتها حتى أواخر عام 1943. تم الإشراف على بناء وإدارة المعسكرات من قبل كريستيان فيرث والذي كان له، مثل كثيرين غيره في عملية راينهارد، دور فعال في برنامج القتل الرحيم.

بعد انتهاء عملية راينهارد، تم تفكيك المعسكرات في تريبلينكا، وبلزك، سوبيبور، وخيلمنو، وتم تجريف الأرض، وتثبيت المزارعين البولنديين على الأرض. هناك اليوم نصب تذكارية في جميع هذه المواقع.

لم يكن معسكرا الموت الرئيسيان الآخران في بولندا التي تحتلها ألمانيا أوشفيتس-بيركيناو وخيلمنو – جزءً من عملية راينهارد.

MORE FACTS
VIEW ALL FACTS