من ارتكب الهولوكوست؟

يستعرض زعيم الرايخ إس إس هاينريخ هيملر أعضاء الفيلق النرويجي المتطوعين في فافن إس إس. مرجع الصورة: متحف ذكرى الهولوكوست في الولايات المتحدة، بإذنٍ من جيمس بلفينس

 

كانت الهولوكوست من ابتكار، تخطيط وتوجيه النظام النازي الألماني بقيادة أدولف هتلر. نفذت قوات الإس إس
(شوتسشتافل؛ تعني حرفيًا قوات الحماية)، جزءً كبيرًا منها، جنبا إلى جنب مع أعضاء منظمات ومؤسسات أخرى
من داخل ألمانيا وبلدان أخرى.

لم يكن بمقدور الإس إس قتل الكثير من هؤلاء دون مساعدة نشطة من أفراد الفيرماخت (القوات المسلحة) الألمانيّة والإدارات المدنية الألمانية في الأراضي المحتلة، كما نفّذت عمليات القتل وحدات أمن الشرطة وشرطة النظام التي، على الرغم من أنها كانت مؤسسات مدنية اسمياً، كانت بقيادة قادة قوات الإس إس بعد عام 1936.

كما أنه لم يكن من الممكن قتل أكبر عدد من اليهود كما فعلوا بدون وجود متعاونين ومتواطئين من جميع أنحاء أوروبا التي كانت تحت الاحتلال النازي. في حين أن الكثير من القتل الفعلي لليهود خلال الهولوكوست كان في معسكرات الإبادة في بولندا المحتلة من قبل ألمانيا، فإن اضطهاد اليهود، وسجنهم في غيتوات، وترحيلهم من منازلهم حدث على مرأى ومسمع جيرانهم غير اليهود في مدن وبلدات في كل أنحاء أوروبا التي كان يسيطر عليها النازيون. في غرب أوروبا، ساعدت الأنظمة المحلية المدعومة من النازيين على تحديد هوية اليهود واعتقالهم؛ أمّا في أوروبا الشرقية، فكثيرًا ما ساعد السكان المدنيون في عمليّات القتل.

MORE FACTS
VIEW ALL FACTS