هل عاش جميع اليهود في أوروبا المحتلة من قبل النازيين في غيتوات؟

بنى النازيون سور غيتو وارسو (أغسطس 1940). مرجع الصورة: Wikimedia Commons

 

لم يكن كل اليهود مجبرين على العيش في غيتوات خلال الهولوكوست. تم إنشاء معظم الغيتوات في أوروبا الوسطى والشرقية التي كان يحتلها النازيون. هرب بعض اليهود من الغيتوات وعاشوا في مخابئ، أو استخدموا المظهر [“الآري“] للعيش بأوراق ثبوتيّة مزيفة بين السكان. اختبأ آخرون في المؤسسات الدينية أو المدارس أو في أي مكان آخر. وأخيرا، نجا بعض اليهود في غابات أوروبا الشرقية كمحاربين أنصار.

في أوروبا الغربية، تم تجميع اليهود بشكل عام من منازلهم وأخذهم إلى مخيمات انتقالية حيث كانوا ينتظرون الترحيل إلى مراكز الإبادة. وحتى ذلك الحين، ظلوا في بيوتهم في كثير من الأحيان، أو، مثل آن فرانك وعائلتها، عاشوا في مخابئ، بدعم من غير اليهود الذين رغبوا في مساعدتهم.

بالإضافة إلى ذلك، فإن قوات المهمات التي كانت لحقت [بقوة الدفاع] في الاتحاد السوفيتي في يونيو 1941، قتلت حوالي 2 مليون يهودي ما بين عامي 1941 و 1944. كما أنها أشرفت على [مذابح] قام بها السكان المحليّون، شجعتها وفي بعض الأحيان أدارتها.

بالنسبة لهؤلاء الضحايا، كانت الهولوكوست في مدنهم الأصلية: في كثير من الأحيان تم تجميعهم في الميدان الرئيسي ثم مشوا في مسيرة إلى موقع الإعدام. هناك المئات من هذه المواقع في الحقول والغابات في بولندا، ليتوانيا، أوكرانيا وروسيا البيضاء حاليًّا، وقد تم نسيان الكثير منها.

[الآريّة: قامت الإيديولوجية النازية على أساس أن السلالة الألمانية الخالصة العرقية – أو الآرية – قد تلوثت من قبل عناصر أجنبية، أبرزها عناصر يهودية وسلافية. مجّدت الدعاية والتعليم النازيين الشعر الأشقر، العيون الزرقاء والقوة البدنية، وفي ذات الوقت شيطنت اليهود وآخرين على أنهم مفترسون جنسيون.]

[قوة الدفاع: هو الاسم الذي أطلقه هتلر على القوات المسلحة الموحدة لألمانيا بعد عام 1935، بما في ذلك الجيش، سلاح الجو وسلاح البحرية.]

[مذبحة منظمة: عنف تلقائي معادٍ لليهود ارتكبه السكان غير اليهود في مدينة، بلدة أو قرية. ارتُكبت مذبحة بارزة قبل الهولوكوست في كيشينيف (في مولدوفا حاليًّا) عام 1903 ولكن العديد منها حدث في مدن وقرى أخرى في أوروبا الشرقية، خاصة في الإمبراطورية الروسية قبل الحرب العالمية الأولى. في العصور الوسطى، ارتكبت مجازر في جميع أنحاء أوروبا، على سبيل المثال في يورك في إنجلترا عام 1190.]

MORE FACTS
VIEW ALL FACTS